العودة   منتديات حوريات النسائية > المنتديات المتخصصة > الصحة والأسرة > صحة اعشاب طب بديل العلاج بالاعشاب

إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع تقييم الموضوع
  #1  
قديم 10-21-2007, 07:39 PM
من كبار شخصيات المنتدى


معلومات إضافية
النقاط :  0
المستوى :    pentagone has a brilliant future
ملف شامل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية

ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية للحوريات بس ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية 2013 ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية بتعجبك ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية الحوريات ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية للتحميل تحميل من منتديات حوريات النسائي hooriat روعة جديده رائعه جديدة خطيره مره حلوه حلوة كيوت 2014 2013 صورة صور ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


( الثديان )

* تعريف الثدي:

- إن كل ثدي يحتوي علي حوالي من 15-20 فص و كل فص يحتوي علي فصوص صغيرة تنتهي بحويصلات تنتج اللبن.

وكل هذه الفصوص ترتبط بقنوات وهذه القنوات تصل إلي الحلمة الموجودة في منتصف منطقة داكنة اللون بالثدي. ومن

المعروف أن كمية من الدهون تملأ الفراغات الموجودة حول الفصوص والقنوات ولا توجد عضلات في الثديين ولكن توجد

عضلات أسفل الصدر وتغطي الضلوع.

وكل ثدي يحتوي علي أوعية دموية وأوعية ليمفاوية والتي تؤدي إلي الغدد الليمفاوية وهذه الغدد توجد في تجمعات تحت الإبط والصدر.



- اضطرابات الثديين:

وهي ربما تكون اضطرابات حميدة أو غير حميدة، والاضطرابات الحميدة تشمل:

- ألم الثديين.

- التهابات الثديين

- حويصلات بالثديين.

- تليف بأنسجة الثديين.

- إفرازات من الثدي.
.


- ألم الثديين:

تصيب آلام الثديين كثيراً من النساء من وقت لآخر، وهناك أسباب عديدة للإحساس بهذه الآلام، منها:

إن أهم سبب للإحساس بآلام الثديين هو

1- التغيرات الحاصلة بسبب تأثير الهرمونات الأنثوية في النصف الثاني من الدورة الشهرية، []وهذه الألام تصيب أكثر

السيدات ولاتحمل لهن أي خطورة.

2-الحمل، ويكون ذلك بسبب تأثير الهرمونات وزيادة حجم الغدد اللبنية المصاحب للحمل.

ان زيادة افراز الحليب في الثديين قد يؤدي الى احتقان وألم. لذلك يجب أن ترضعي الطفل بصفة مستمرة، وعليك أيضا أن

تضغطي بأصابعك على المنطقة المحيطة بحلمة الثدي (هالة الثدي) في بداية كل رضعة لتليينها، ولكي يدر الحليب يجب أن

يتمكن الطفل من إدخال كل من هالة الثدي والحلمة بفمه ومصهما، يجب أن تشفطي ثدييك كل مرة تفوت فيها رضعة الطفل.

وكذلك عندما تشعرين بالألم في ثدييك ولا تتمكنين من إرضاع الطفل يجب أن تقومي بشفطهما لكي يصبحا ليِّنَين وإذا لم

تتمكني من تخفيف تورم الثديين فإن تدفق الحليب قد يجف خلال يومين إلى ثلاثة أيام. لاحظي إن استخدام مضخة شفط

الثدي غير ضروري؛ فيمكنك عصر الثدي باليد لاستخراج الحليب. اجمعي حليب الثدي في إناء أو رضّاعة من البلاستيك

لأن بعض بروتينات المناعة في الحليب تلتصق بالزجاج. يمكنك الاحتفاظ بالحليب الذي تم شفطه لمدة ثماني وأربعين

ساعة في الثلاجة وحتى ثلاثة أشهر في المجمد (الفريزر)، ولإذابة الحليب المجمد ضعي الإناء البلاستيكي في الثلاجة

(سيذوب بعد ساعات قلائل) أو ضعيه في إناء به ماء دافئ حتى يصل إلى درجة الحرارة التي يفضلها الطفل.



3-التهاب و تشققات الثدي وتقرحات الحلمة وخصوصاً أثناء الرضاعة

تعاني بعض المرضعات واعتباراً من الأسبوع الثاني ( فترة إدرار الحليب المفاجئ ) من بعض الألم أثناء عملية الإرضاع ،

وذلك بسبب الهجوم المفاجئ للحليب في الثديين ، مع عدم قدرة الرضيع على سحبه كله ، مما يسبب احتقان الثديين مع

تقرحات وتشققات في النقطة الأضعف فيهما وهي منطقة الحلمتين ، ينتج عن ذلك ألام مزعجة أثناء الرضاعة ، ولكي ت

تجنب الأم هذه الحالة أصلا فعليها الاعتناء بنظافة ثدييها وإجراء بعض التدليك الخفيف اعتبارا من الأيام الأخيرة للحمل ،

وطيلة مرحلة الإرضاع ، كما عليها أن تغسل ثدييها يوميا بالماء الدافئ وصابون زيت الزيتون ، وتمنع الصوابين المعطرة

أو الشامبوهات التي تسبب جفاف الثديين أو تهيج الحلمتين ، كما يمنع أي سبب يؤدي في النهاية إلى تقرح أو تشقق

الحلمتين ، كالقذارة والرطوبة والرضوض ، ويجب التأكيد على أن لا تكون حاملات الثديين ضيقة جدا ، أو تكون مصنوعة

من مادة بلاستيكية مهيجة ، ولكن لا بأس من وجود وسادتين لطيفتين توضعان ما بين الثديين والحاملات ، بحيث تحفظان

الحلمتين ، وتمتصان الحليب الناضح من الثديين .


أما عند حصول الحالة فتتعامل معها المرضع وفق التوجيهات التالية:

ا-غسل الحلمتين بالماء الدافئ وصابون زيت الزيتون ، مع عدم استخدام أي صابون معطر أو شامبو أو أية منظفات أخرى ، كما ذكرنا أعلاه .

ب- تنشيف جيد بقطعة قماش قطنية ناعمة ونظيفة .

ج-دهن الحلمتين بمرطب خفيف وهادئ مثل ( لانولين صافي Pure Lanolin )

د-تهوية الحلمتين بين وجبات الرضاعة وتجفيفهما بشكل جيد .

ه-تجنب استخدام حمالات الثديين أو الملابس الضيقة وغير المريحة.

نؤكد هنا ، كما ذكرنا سابقاً ، على ضرورة استخدام وسادتين للثديين من مادة قماشية قطنية ناعمة ماصة للحليب والعرق

الناضح من الثديين ، وتكونان ملتصقتين بحمالتي الثديين من الداخل ، على أن تبدلان بشكل متكرر لمنع الرطوبة .

وإذا اقتضى الأمر فيمكن تغليف الحلمتين بغطاء خاص يسمى Nipples Shield لأداء نفس المهمة أعلاه .

الإرضاع بشكل متكرر لإبقاء الثديين فارغين قدر الإمكان ، لأن هذا من شأنه أن يخفف الألم .

وإذا لم تتحمل الأم عملية الإرضاع بسبب الألم ، فيمكن حلب الثديين وإخراج الحليب بأجهزة خاصة تعمل على البطارية ،

ومن ثم إعطاء الحليب للطفل الرضيع عند الحاجة .


4-زيادة الوزن.

5-لبس حمالة للثديين غير مريحة أو بمقاس لا يناسب حجم الثديين.

6-الأورام المختلفة.

تختلف حدة الألم من امرأة لأخرى ومن حالة لأخرى، فتراوح الآلام بين آلام بسيطة إلى أخرى شديدة ومزعجة تؤثر على

حياة المرأة وراحتها وتمنعها من أداء بعض المهمات مثل إرضاع الطفل، أو ممارسة الجنس مع الزوج. وأحياناً يكون

التضايق والإحساس بالامتلاء وعدم الارتياح في الثديين هو كل ما تحس به السيدة. بينما تحس أخريات بتنغيز وآلام حادة، وهكذا...

قد يكون حدوث الألم بالثدي نذير لحدوث بعض الاضطرابات في الثدي قبل وجود حويصلات أو نتيجة تأثير بعض المأكولات

والمشروبات مثل القهوة ولذللك يجب على السيدة على فحص ثدييها مرة كل شهر بعد انتهاء الدورة الشهرية لمعرفة

طبيعة الثديين واكتشاف أي تغير فيهما.


ومعظم ألم الثدي ينتهي بسرعة ولكن في بعض الأحيان النادرة يستمر ويكون علاجه بالعقاقير مثل عقار الدنازول وهو

هرمون يُخلق مثل التستوستيرون وعقار الداموكسوفين الذي يبطل مفعول الإستروجين وبذلك يزول ألم الثدي.



التهابات بالثدي


قد تشكل حالة التهاب الثدي قلقاً للأمهات بعد الولادة مباشرةً، وغالباً ما تظهر بشكل واسع بعد مرور أسبوعين تقريباً على

الولادة، وتنجم عن بكتيريا تعيش في الغالب على المنطقة الخارجية من الصدر، كما أن الإرهاق الشديد والتوتر النفسي

والملابس الضيقة قد تشكل عائقاً أمام تدفق الحليب، وهو ما قد ينجم عن مشكلة الالتهاب، وكذلك الحال بالنسبة إلى

الحلمات المتشققة أو الملتهبة، خاصة إذا حالت دون إفراغ الحليب من الثدي المصاب.

وتشتمل أعراض التهاب الثدي على حرقة وآلام شبيهة بآلام الأنفلونزا، وإلى ارتفاع حرارة الثديين وإصابتها بالليونة،

وإذا ما لاحظت هذه الأعراض يجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور، لأن العلاج السريع للمشكلة يكون فاعلاً ويحول دون

ظهور المشكلة من جديد في المستقبل. وقد يصف لك الطبيب علاجاً يمكنك تطبيقه بنفسك في المنزل. ونورد فيما يلي بعض

الإرشادات التي يمكنك إتباعها:

1- احصلي على قسط وافر من الراحة، مع تناول كميات كافية من الطعام.


2- تناولي 8 أكواب من الماء يومياً.


3- ضعي فوطاً ساخنة ورطبة على الثديين للتخفيف من الألم وللمساعدة في إخراج الحليب منهما بسهولة.


4- لا يؤدي التهاب الثدي إلى إصابة الحليب بالعدوى، لذلك يمكنك مواصلة إرضاع طفلك على النحو المعتاد.


5- يمكنك إرضاع طفلك من الثدي غير المصاب، فيما تعطى الفرصة الكافية للثدي الآخر للشفاء بصورة تامة.


6- تأكدي من إفراغ الثدي المصاب من الحليب، وإذا كانت الرضاعة منه مؤلمة جداً، يكون الحل البديل بإفراغ الحليب منه بواسطة المضخة.


7- اخبري طبيبك إذا كنت تعتزمين مواصلة الرضاعة الطبيعية، لأن مثل هذا القرار يؤثر في اختيار المضاد الحيوي الذي

قد تحتاجين إليه لعلاج الحالة

.
8-لا تأخذي أية أدوية من دون استشارة الطبيب أولاً.


- حويصلات بالثديين:

هي عبارة عن أكياس صغيرة ملية بسائل وتنمو داخل الثدي ويسهل الإحساس بها، وسبب هذه الحويصلات غير معروف

حتى الآن ولكن البعض يفسر وجودها لوجود بعض الإصابات بالثدي.

و هذه الحويصلات قد تسبب ألم بالصدر ولتخفيف هذا الألم يقوم الطبيب بسحب هذه السوائل من الحويصلة عن طريق إبرة

معينة ويرسل السائل للفحص المعملي ويجب أن يلاحظ الطبيب كمية ولون السائل الخارج من الحويصلة وهل سوف

تختفي بعد سحب السائل منها أم لا ...

و إذا كان السائل عبارة عن دم أو لونه معكر أو أن الحويصلة سوف تظهر مرة ثانية بعد 12 أسبوع من تفريغ السائل منها

ففي هذه الحالة يجب إزالة الحويصلة جراحياً لأنها قد تكون بداية لظهور سرطان بالثدي.



- أمراض الثدي الليفية الكيسية:

وهو مرض شائع في بعض السيدات ويكون مصحوباً بألم بالثدي وهو عبارة عن بصيلات متجمعة بالثدي وهذه الأعراض

غالباً لا تؤدي إلي حدوث سرطان بالثدي ولكن يتم علاجها بالعقاقير.


تليف الثدي الكتلي :

هو عبارة عن تكتلات صلبة صغيرة غير سرطانية مكونة ممن ألياف و أنسجة غددية و هي تظهر غالباً في السن الصغيرة و

هذه الكتل تتحرك بسهولة و يمكن الشعور بهاو لها ملمس ناعم و جامد لأنها تحتوي علي الكولاجين و في الغالب هذه

التكتلات تزال جراحياً و لكن سرعان ما تعود مرة ثانية. بعد التأكد من أن هذه الكتل غير سرطانية فإن الطبيب المعالج لا

ينصح بإزالتها مرة ثانية


إفرازات الحلمة:

هي إفرازات دموية تحدث عادة عن طريق وجود كتل غير سرطانية في القنوات اللبنية معظم هذه الكتل يمكن الشعور بها أو

قد يتم اكتشافها بالأشعة علي الثديين ويجب إزالتها فوراً.

إفرازات لبنية في السيدة التي لم تحمل أو تلد من قبل قد تكون نتيجة تغيرات هرمونية.

- سرطان الثدي:

إن معظم أنواع سرطان الثدي يحدث أو يبدأ في القنوات اللبنية ويسمي سرطان القنوات والبعض الآخر يظهر في

الفصوص الصغيرة بالثدي ويسمي السرطان الفصي.

وعندما يبدأ السرطان في الانتشار خارج الثدي فإن الخلايا السرطانية تصل إلي الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط وفي

هذه الحالة فإن السرطان يبدأ في الانتشار إلي جميع خلايا الجسم الليمفاوية.


- العوامل الخطرة المؤدية إلي سرطان الثدي:


1- خطر سرطان الثدي يزداد تدريجياً في السيدات المتقدمات في السن.

2- وجود تاريخ مرض للسيدة بمعني أن السيدة التي تعرضت لوجود سرطان ثدي قديم وعولجت يمكن أن يظهر مرة أخري.

3- طفرات وراثية، تغيرات في بعض الجينات يجعل السيدة معرضة للإصابة بالسرطان.

4- تاريخ مرض عائلي، السيدة التي لها تاريخ عائلي بهذا المرض مع الأم أو الأخت قد تكون معرضة أكثر لحدوث سرطان الثدي.

5- كثافة الثدي، ثدي السيدات فوق سن 45 سنة يكون متليف وسميك ومن الصعب الشعور بالأورام السرطانية وهذه

الأنسجة السميكة قد تتحول إلي سرطان الثدي

6- التعرض للعلاج الإشعاعي، عندما تتعرض السيدة إلي العلاج الإشعاعي وخاصة في منطقة الثدي فإن فرص الإصابة بسرطان الثدي تكون أكثر.

7- الحمل في السن المتأخرة، السيدة التي تحمل لأول مرة بعد سن 30 سنة من العمر يكون فرصة تعرضها بسرطان الثدي

أكثر من السيدة التي تحمل وهي في سن صغيرة.

8- السيدات اللاتي يتأخرن في سن اليأس بعد سن 55 سنة أو المرأة التي تحدث الدورة الشهرية قبل سن 12 سنة أو

-9السيدات اللاتي لم يحملن نهائياً أو السيدات اللاتي يتعرضن للعلاج الهرموني أو حبوب منع الحمل لفترة طويلة.

* ملحوظة: أيضاً مع عدم وجود هذه العوامل الخطرة قد تصاب السيدة بسرطان الثدي أو أنه مع وجود أحد هذه العوامل قد

لا تصاب السيدة بسرطان الثدي.


- الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي:



يكتسب سرطان الثدى أهمية بالغة، نظراً لعديد من الأسباب، أهمها على الإطلاق أنه أكثر أنواع السرطان شيوعاً فى النساء

فى معظم بلاد العالم بما فيها مصر.


وإذا كان معلوماً لكل الناس أن إمكانية الشفاء الكامل من السرطان تعتمد أساساً على المرحلة التى تم فيها تشخيص

المرض.. بمعنى أن نسبة الشفاء فى المرحلة الأولى للمرض تقترب من 90%، وقد تصل إلى 95% فى بعض الدراسات،

فى حين أن نسبة الشفاء فى المرحلة الثانية لا تتعدى 65%، وتستمر كذلك فى الانخفاض حتى تصل إلى 10% للمرحلة

الرابعة، ولذلك يبدو لنا جميعاً أن الاكتشاف المبكر للمرض هو أفضل طريقة للشفاء منه.

وقد تم عمل مجموعة من الدراسات على أفضل وسيلة للاكتشاف المبكر لسرطان الثدى، وأشارت هذه الدراسات إلى أن

الاكتشاف المبكر لسرطان الثدى هو أمر قابل للتحقيق إذا تم وضع البرنامج التشخيصي المناسب، مع ضرورة التحقق من

مستوى جودة أجهزة الأشعة المستعملة، وتدريب الفريق الطبى المسئول عن ذلك تدريباً عالياً.

ويعتمد برنامج التشخيص المبكر لأورام الثدى على 3 محاور أساسية:

1 - عمل أشعة على الثديين مرة كل عامين للسيدة فيما بين 40 إلى 50 سنة ثم تتكرر نفس الأشعة مرة واحدة سنوياً بعد سن الخمسين.

2- الكشف الإكلينيكى لدى طبيب متخصص فى أمراض الثدى، وذلك مرة واحدة فى السنة بدءًا من سن 40 سنة.

3- الفحص الذاتى للثدى، بمعنى أن تقوم السيدة بالكشف بنفسها على الثديين ويتم تدريب السيدات على ذلك بواسطة

الفريق الطبى المسئول على برنامج الكشف المبكر.

ويتم الفحص الذاتى مرة واحدة شهرياً بعد انقضاء أيام الدورة الشهرية، والهدف من ذلك هو أن تكون المرأة مدركة إدراكاً

كاملاً لكل التغيرات التى قد تطرأ على نسيج الثدى بمرور الزمن، ويمكنها معاودة الطبيب فى حالة وجود أى أورام أو

تكتلات غير طبيعية داخل الثدى فور اكتشافها ذلك، ويجب التذكرة أن وجود أورام أو تكتلات داخل الثديين هو أمر طبيعى

وشائع فى ما لا يقل عن 35% من السيدات فى سن الإنجاب (18 إلى 45) ووجودها لا يعنى على الإطلاق حدوث أورام

سرطانية داخل الثدى.


ومع ذلك يجب عدم الاستهانة بهذه الكتل استهانة كاملة، ولذلك يجب على المرأة استشارة طبيبها دون إبطاء للتأكد من طبيعة ما تكتشفه داخل الثدى.

- افحصي ثديك شهرياً

ويؤكد الدكتور خالد الحسينى، دكتوراه في علاج الأورام والطب النووي، أنه يجب فحص الثدي فى الفترة التي تلي الدورة

الشهرية مباشرة، لأنها أفضل وقت لذلك، وإذا كانت المرأة تستخدم أقراص منع الحمل، فأفضل وقت سيكون يوم بدء عبوة

جديدة، ولكن إذا كانت تتوقف عن هذه الأقراص لفترة ما فعليها أن تستشير طبيبها المعالج، وإن كانت قد بلغت سن اليأس،

-فيمكنها إجراء الفحص فى اليوم الأول من كل شهر.


الفحص الذاتي الشهرى على الثديين

تفحص المرأة ثدييها مرة واحدة شهريا بعد نهاية الدورة الشهرية بأسبوع أو يوم من كل شهر فى حالة أنقطاع الدورة من

سن البلوغ و يستمر مدى الحياة ويستغرق عشرة دقا ئق و الهدف منه هو الأكتشاف المبكر لسرطان الثدى وسهولة علاجه

والقضاء عليه فى بدايته


أولا : تكشف المرأة نصفها الأعلى أمام مرآة فى حجرتها أو فى الحمام

ثانيا :الفحص بالنظر (التأمل) أول ما يجب أن تفعله المرأة هو أن تقف أمام المرآة لتلاحظ مظهر ثد ييها من الأمام وفى فى

جميع الجهات أثناء الوقوف فى ثلاثة أوضاع 1 - الذراعان جانبا 2- الذراعان عاليا 3 - الذراعان على الخاصرتين مع

الضغط الخفيف

قفي أمام المرآه - قارنى الثديين و الحلمتين وخاصة الشكل

والحجم و التناظر و فيما أذا لوحظ أى أنبعاج أو كتلة أو تجعد للجلد أو لحلمة الثدى

ولاحظي أي إفرازات منها أو وجود شد داخلي أو تقرح وهل هناك بقع حمراء

أو قشور أو ظهور بعض الأوعية الدموية أو أى شىء غير معتاد

أيضا قارنى منطقة تحت الأبطين -

أيضا قارنى منطقة ما فوق الثديين-

قومي بوضع اليدين متشابكه خلف الرأس ثم شدي يديك إلى الأمام ولاحظي أي تغيرات غير طبيعية مثل الإختلاف في حجم

الأثداء

ضعي يديك على خصرك وشديهما وأميلي جسمك ناحية الأمام كأنك تدفعين بكتفيك ومرفقيك للأمام


ثالثا: الفحص بالأصابع


1- العصر

أعصرى برفق على حلمة الثدي بالسبابة و الأبهام ولاحظي خروج أي إفرازات غير طبيعية

فإذا خرج إفرازات غير طبيعية فعليك بزيارة الطبيب


2-الجس : للتأكد من ملمس الثدى

ارفعي يدك اليسرى وأستخدمي أصابع يدك اليمنى بعد تغطية جدار الثدى بمادة زيتية ليصبح رطبا أو صابونا ليسهل فحصه

لتتحسسي الثدي الأيسر بكامله إبتداءً من الحافة الخارجية للثدى بأستخدامثلاث أو اربع اصابع من يدك اليمنى أضغطى

أصابعك وهى مسطحة ( فى حالة أسترخاء) ضغطا فى أتجاه الصدر وبشكل دائري على هيئة دوائر متجهة نحو الحلمة

تأكدي أنك مررت على كامل الثدي كما لاتنسي أن تتحسسي المنطقة الموجودة

تحت الإبط الأيسر و فوق الثدى الأيسر لملاحظة وجود أي تورمات تحت الجلد



أعيدي الخطوة الرابعة والخامسة وأنت مستلقية على ظهرك مع رفع اليد اليسرى فوق الرأس ووضع

مخدة تحت الكتف . أعيدي نفس الخطوات أعلاه لفحص الجهة اليمنى

أعيدي نفس الخطوات أعلاه لفحص الجهة اليمنى


- أعراض سرطان الثدي

سرطان الثدي لا يعطي في أول ظهوره أي ألم أو مشاكل ولكن مع تقدم الحالة يمكن أن يحدث الآتي:

- كتل أو تجمعات وكثافة المنطقة المحيطة بالثدي وتحت الجلد.

- تغيرات في حجم وشكل الحلمة والثدي.

- إفرازات من الحلمة وألم وثقل في الثدي ودخول الحلمة إلي داخل الثدي.

- جلد الثدي يحدث به تغيرات ويصبح مثل قشرة البرتقال.

- تورم وسخونة في جلد الثدي ويكون لونه أحمر.

بمجرد ملاحظتك لأي من هذه الأعراض يجب أن تستشيري طبيبك الخاص بسرعة لأن العلاج المبكر مهم جداً.


- التشخيص:

1- الإحساس، إن الطبيب يستطيع أن يحدد الكتل الموجودة في الثدي ويحددها من حيث الحجم والملمس وحركتها.

2- الأشعة علي الثدي، تحدد أكثر المعالم الرئيسية للورم الموجود.

3- موجات صوتية علي الثدي، تحدد ما إذا كان الورم صلب أو سائل وعلي كل حال فإن أي سائل أو نسيج أزيل من الثدي

يجب أن يخضع للفحص الباثولوجي لتحديد نوعيته.

ويتم الحصول علي السائل أو النسيج من الثدي بإحدى الطرق الآتية:

5- استعمال إبرة البذل: ويتم بها سحب السائل من الثدي وهي تستخدم لمعرفة ما إذا كان الورم يحتوي علي سائل ويكون

في هذه الحالة ورم حميد أو عدم وجود السائل يكون الورم صلب وفي هذه الحالة يكون ورم سرطاني.

وإذا كان السائل المسحوب من الثدي سائل شفاف فهذا لا يعني شيء و يحتاج للمتابعة فقط.

- إبرة العينة: وهي تستخدم لإزالة جزء من النسيج المشتبه فيه أنه ورم و يتم إرسال هذا النسيج إلي المعمل لفحص خلايا السرطان.

- عينة جراحية: في هذه الحالة فإن الجراح يستأصل جزء من الورم ويرسله إلي المعمل لفحص خلايا السرطان.




توجد عدة أسئلة يجب أن تسأليها عندما يقرر طبيبك أنك لابد أن تخضعي لأخذ عينة من الثدي وهي:

1- ما هي أنواع العينة ولماذا؟

2- كم يستغرق من الوقت لأخذ العينة وهل ستكون ضارة لي؟

3- متي أعرف النتيجة؟

4- إذا كان هناك خلايا سرطانية من سيقوم بعلاجي ومتي؟


- متي نجد الخلايا السرطانية:

- بمجرد الشك في وجود سرطان بالثدي فإن الطبيب يرسل العينة إلي المعمل الذي يحدد ما هو نوع السرطان هل هو في

القنوات اللبنية أو الفصوص وهل هو منتشر في الأنسجة المجاورة أم لا.

- هناك بعض الأبحاث المعملية التي تفيد في تحديد نوع السرطان مثل اختبار مستقبلات الهرمونات وهو يساعد في معرفة

إذا نوع السرطان الموجود له علاقة باضطراب الهرمونات بمعني أن هذا الاضطراب إذا كان موجب فيعني أن هذا الورم

منتشر ويزداد بتأثير الهرمونات وفي هذه الحالة فإن العلاج هنا يكون علاج هرموني.

- هناك بعض الأبحاث الطبية التي تجرى علي العظام والكبد والرئة لتبين مدى انتشار الورم.

- إذا ثبت معملياً أن هناك سرطان فيجب الاستفسار عن الأسئلة الآتية:

- ما هو نوع الورم وهل هو منتشر في الجسم؟

- هل الورم له علاقة بالهرمونات؟

- ما هو نوع العلاج الذي سوف يُتبع وهل توجد أبحاث أخرى تساعد في العلاج؟


- العلاج:


- يعتمد العلاج أساساً علي حجم ومكان الورم في الثدي وعلي نتائج الأبحاث المعملية ودرجة الورم نفسه وكذلك علي سن

السيدة وصحتها العامة وهل الغدد الليمفاوية تحت الإبط أصبحت محسوسة أم لا وكذلك علي حجم الثدي ودرجة انتشار الورم.
- هناك بعض الأسئلة التي يجب علي السيدة أن تدونها وتسأل عنها الطبيب قبل البدء في العلاج:

- ما هي أنواع العلاج المتاحة؟

- ما هي النتائج المتوقعة لكل نوع من العلاج؟

- ما هي المخاطر والآثار الجانبية لكل نوع من العلاج؟

- والآن ما هي وسائل العلاج:

- علاج موضعي ويشمل الجراحة والعلاج الإشعاعي ويستعمل لإزالة وتدمير الخلايا السرطانية في منطقة محددة من الثدي.

- علاج شامل ويشمل العلاج الكيمائي والعلاج الهرموني ويمكن أن تخضع السيدة لنوع واحد من العلاج أو للنوعين معاً.

أولاً: الجراحة:

تعتبر الجراحة من أهم الطرق العلاجية لإزالة سرطان الثدي ويجب علي الجراح إخبار السيدة بكل تفاصيل الجراحة وآثارها

الجانبية وفائدتها.

أنواع الجراحة هي إما إزالة الثدي كاملاً إذا كان الورم كبير ومنتشر في أنسجة الثدي أو استئصال الورم فقط و ترك

الثدي. أو استئصال كل القنوات أو الجزء الموجود به الورم.

وبعد ذلك يتبع الجراحة علاج إشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية التي قد تكون موجودة بعد العملية.

وفي بعض الأحيان فإن الجراح يقوم باستئصال الخلايا الليمفاوية الموجودة تحت الإبط لتحديد ما إذا كان الورم قد انتشر

في الجهاز الليمفاوي أم لا.

ويوجد نوع حديث من الجراحة وهي إزالة الثدي كاملاً ومعظم الخلايا الليمفاوية في الإبط وكذلك الأنسجة الموجودة فوق

عضلات الصدر وكذلك العضلتين الصدريتين يتم استئصالهما للتأكد من إزالة الخلايا الليمفاوية.

والآن بعد أن تم استئصال الثدي فهناك بعض الآراء لعمل ثدي صناعي بعد العملية و إليكِ بعض الأسئلة المهمة لهذه الحالة:

- ما هو نوع العملية؟

- هل سيتبع العملية علاج إشعاعي؟

- هل أحتاج لإزالة الخلايا الليمفاوية ولماذا؟

- ماذا سوف أشعر بعد العملية؟

- ما هو نوع النسيج الذي سيتكون بعد العملية مكان الجراحة؟

- إذا قررت بعد العملية أن أخضع لعملية ثدي صناعي متي أبدأ في ذلك وكيف؟

- هل أستطيع أن أقوم ببعض التمارين الخاصة؟

- هل أستطيع أن أرجع إلي نشاطي العادي؟

ثانياً - العلاج الإشعاعي:

هذا النوع من العلاج يستعمل لقتل الخلايا السرطانية ومنعها من النمو والعلاج الإشعاعي لوحده أو مع العلاج الكيمائي أو

الهرموني يكون له فائدة قبل الجراحة لتدمير الخلايا السرطانية وتقليل حجم الورم.

ولكن قبل البدء في العلاج الإشعاعي يجب أن تسألي الطبيب في الآتي:

- لماذا أحتاج لهذا النوع من العلاج؟

- متي أبدأ العلاج ومتي ينتهي؟

- بماذا سوف أشعر أثناء العلاج؟

- ما هي الاحتياطات التي يجب أن أتبعها أثناء العلاج الإشعاعي؟

- هل أستطيع أن أمارس حياتي الطبيعية؟

- كيف سوف يبدو ثدي بعد العلاج؟

- ما هي احتمالات رجوع الورم في الثدي مرة أخري؟

ثالثاً - العلاج الكيمائي:

وهو استخدام أدوية معينة لقتل الخلايا السرطانية وهو يعتبر علاج شامل من حيث أنه يدخل الجسم.

ويمر في خلال الدورة الدموية وهو يعطي علي دورات كالآتي:

علاج لمدة معينة يعقبها فترة راحة ثم فترة علاج يعقبها راحة وهكذا ...


رابعاً - العلاج الهرموني:


وهو يعتمد علي منع خلايا السرطان من الحصول علي الهرمونات اللازمة لنموها وهي تشمل إما أدوية تغير من طريقة

عمل الهرمونات أو بالجراحة التي تؤدي إلي استئصال المبيضتين الذين يفرزان هرمون الإستروجين.

والعلاج الهرموني يعتبر علاج شامل لكل أجزاء الجسم.

- بعض الأسئلة حول العلاج الكيمائي والهرموني مثل:

- لماذا أحتاج لهذا النوع من العلاج؟

- ما هي أنواع العقاقير التي سوف أتناولها وما هو دورها؟

- هل توجد آثار جانبية لهذه العقاقير وماذا يجب أن أفعله إذا حدثت هذه الآثار؟

- إذا كان هناك علاج هرموني ما هي أفضل طريقة للعلاج بهذه الطريقة هل بالدواء أو بالجراحة؟

- ما هي مدة العلاج اللازمة لي؟

- الآثار الجانبية لعلاج الأورام السرطانية:

من الصعب جدا الإقلال من الآثار الجانبية لعلاج السرطان حيث أن الخلايا السليمة والأنسجة قد تتأثر بهذا العلاج.

وقد تختلف الآثار الجانبية باختلاف طرق العلاج


يارب يحمينا جميعا من الامراض

ارجو ان يكون الموضوع مفيد انتظروا ان شاء الله



V!-- google_ad_section_start --Clgt ahlg uk hge]ddk ,hghlvhq hgjn jwdfil ,'vr hgugh[ ,hg,rhdmV!-- google_ad_section_end --C

ملف شمل عن الثديين والامراض التى تصيبهم وطرق العلاج والوقاية

0 الرجاء دخول كل الحوريات
0 مبروك مشرفة جديدة
0 !! ♥ ..::~::.. أَحْـ ـلاّ مُـ ـنَـ ـاَ فِـ ـيٌ سْـ ـُطّـ ـوٌٍرٍ ..::~::.. ♥ !!
0 الكل يدخل و يهنيء
0 مسلم أسكت كافر بكلمة واحدة !!!!!!؟
0 هل تعلم ماذا يحدث في اول ليله من رمضان ؟؟؟
0 كيف تعرف بان احد الفيتامينات ناقص لديك ؟ هذه هي الطرق
0 أعشاب عالج بها النبي صلى الله عليه وسلم (إنقاص الوزن .. البشرة .. الشعر)
0 تهنئة خاصة مني لحبيبة الجميع
0 هل انت العاقلة ام المجنونة ادخلي و قرري !!!!
0 ~✿{ ░|【 رَسُوْلُ الله قُدْوَتُنَا 】|░ }✿~
0 متى يبكي الشيطان؟
0 ?°'¨ ( كيف أضع مكياجي شرح بالصور ) ¨'°?o
0 معذرة ولكنك لا تصوم !! ؟
0 OoOo موسوعة حلويات الشيف أسامة السيد بالصور oOoO

 

رد مع اقتباس